بروفيسور فلسطيني يكتشف استراتيجيةً جديدة وفعّالة لمنع نمو خلايا سرطان الدم

بروفيسور فلسطيني يكتشف استراتيجيةً جديدة وفعّالة لمنع نمو خلايا سرطان الدم

01-Apr-2020

توصّل البروفيسور الفلسطيني يوسف سلامة، بالشراكة مع البروفيسورة بياتي هايسيج من جامعة جونتيندو في اليابان، إلى استراتيجيةٍ جديدة وفعّالة للتغلب على مقاومة الأدوية التي تطورها خلايا سرطان الدم.
وتمّ ذلك خلال دراسةٍ تعاونية بين البروفيسور سلامة وهايسيج نشرتها المجلة الطبية الأميريكية لأمراض الدم Blood Advances .
هذا وأظهر فريق البحث المسؤول عن هذه الدراسة الدور الذي تلعبه البروتينات داخل خلايا البلازما السرطانية في النمو بشكل لا يمكن السيطرة عليه وتغلبها على آثار أدوية السرطان، حيث قام الباحثون أولاً بعزل خلايا الدم المصابة عن المرضى في مراحل مختلفة من السرطان، وبالمصادفة، وجدوا أنّ خلايا جميع هؤلاء المرضى تشترك في زيادة مستوى وجود جين (Egfl7)، وهو بروتين يعزز نمو الخلايا السرطانية، وكما هو متوقع، عندما تم تخفيض مستويات هذا الجينEgfl7))، بدأت الخلايا بالموت، أي أن هذا الجين (Egfl7)  كان عاملاً مساعداً في زيادة نمو الخلايا السرطانية.
يشار إلى أنّ البروفيسور سلامة تخرّج من قسم البيوتكنولوجيا في كلية العلوم بجامعة النجاح الوطنية عام 2009، ليُبتعث في عام 2012 لاستكمال دراسته العليا بمجال السرطان والخلايا الجذعية في جامعة طوكيو باليابان، حيث نشر أكثر من 10 أبحاث بهذا التخصص في فترتيّ الماجستير والدكتوراه.
كما توَّج سلامة نشاطه البحثيّ وشغفه بتخصصه بحصوله على اعتماد براءة اختراع من خلال اكتشاف جين له علاقة بنموّ الخلايا الجذعية والشيخوخة.

المصدر