للسنة السادسة على التوالي: فلسطيني يفوز بجائزة مايكروسوفت للخبير الأكثر قيمة

للسنة السادسة على التوالي: فلسطيني يفوز بجائزة مايكروسوفت للخبير الأكثر قيمة

28-Aug-2020

 

شبكة العودة الإخبارية - منحت شركة مايكروسوفت العالمية الأمريكية الخبير والمستشار الدولي الفلسطيني وسيم عواد جائزة الخبير الأكثر قيمة، والتي يحصل عليها للسنة السادسة على التوالي.

ويأتي هذا الاختيار ضمن منافسة عالمية تمت فيها تصفية عشرات الآلاف من خبراء التكنولوجيا حول العالم.

وتعتبر هذه الجائزة من أهم وأعلى الجوائز العالمية، والتي تتم فيها المنافسة بناءً على مجموعة معايير معقدة وصارمة، يتم خلالها التنافس بين أعلام التكنولوجيا حول العالم.

واستطاع عواد انتزاع اللقب والجائزة للسنة السادسة على التوالي رغم المنافسة الشرسة، ويعد هذا إنجازاً دولياً كبيراً للعقول والطاقات الفلسطينية في المحافل الدولية.

والدكتور عواد -فلسطيني الأصل- يعتبر من أهم المغتربين الفلسطينيين الذين حققوا إنجازات واسعة على عدة أصعدة في المجال العلمي التكنولوجي والابتكارات وتطوير الأعمال والاستراتيجيات في أوروبا والشرق الأوسط، وهو حاصل على عدة براءات اختراع، وتم تصنيفه كواحد من أفضل 10 خبراء تكنولوجيا على مستوى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى صفته استشاريا لكبرى الشركات في مجال الاستراتيجيات وتطوير الأعمال، وهو حاصل على أكثر من 37 شهادة دولية مع مرتبة الشرف الأولى .

ومؤخراً تمت الاستعانة بالدكتور عواد للمساهمة ضمن فريق أوروبي متخصص بتطوير نظام متطور يهدف إلى تحديد شبكة المصابين بفيروس كوفيد-19 عبر استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وتمكن عواد من ابتكار نظام متطور باستخدام الذكاء الاصطناعي يستطيع اكتشاف وتحديد مدى التزام الأشخاص بمعايير الوقاية حسب بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، وتم تركيب واختبار النظام لدى مجموعة من الأنظمة الحكومية والمؤسسات في أوروبا والشرق الأوسط، ويتم الآن التفاوض مع الدكتور عواد بهدف إتمام صفقة استحواذ النظام.

يشار إلى أن الدكتور عواد وضع شرطا أساسيا في هذه الصفقة وهو أن يتم منح النظام مجاناً لدولة فلسطين. وبنى الدكتور عواد مجموعة ضخمة من الأنظمة المعقدة حول العالم، وحصل على عدة جوائز في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الافتراضية والحوسبة السحابية واستراتيجيات الأعمال والتخطيط، وعلى درجة 146 في اختبار الذكاء العالمي IQ، حيث أن من يمتلكون هذا المستوى هم أقل من 1٪ من البشر حول العالم.

وساهم عواد في العديد من الأبحاث العلمية الدولية، وتمكّن من اكتشاف ثغرات أمنية خطيرة في الكثير من الأنظمة العالمية لمجموعة من الشركات الكبرى، عدا عن أنه يقود فريق التدخل السريع للمهام المعقدة حول العالم. كما شارك في الكثير من المنافسات العلمية الدولية كعضو ورئيس لجنة تحكيم، وتم اختياره وتكريمه كأفضل قائد ومدير لتطوير الأعمال الاستراتيجية في أوروبا.

المصدر