مهندس يبتكر ميدالية ذكية لتتبع «كورونا» ويستعد لطرحها بالأسواق

مهندس يبتكر ميدالية ذكية لتتبع «كورونا» ويستعد لطرحها بالأسواق

31-Jan-2021

 

 

تمكن الشاب العربي محمد صيدم، البالغ من العمر 26 عاما، وخريج هندسة ميكاترونكس من جامعة الأزهر من تنفيذ 25 "اختراعا" لأجهزة وأدوات صنعها لتسهل الحياة وتحقق أهدافا متعددة، كان آخرها ميدالية ذكية لتتبع كورونا .

قال «صيدم» إن الفكرة لاحت له عندما استشعر خطورة عدم التزام الناس بالتباعد الاجتماعي للوقاية من وباء كورونا المستجد، وأنه اختار أن يسهم في تكريس الوعي بشيء عملي يساهم في تحقيق التباعد بما يحفظ صحة الناس.

وأضاف: ترتكز فكرة الميدالية على اختراع جهاز إنذار بسيط يعلق في العنق، ويطلق جرس إنذار إذا حدث اقتراب من مرتديها مسافة تقل عن متر واحد، وهي توفر ميزة الشحن اللاسلكي للهواتف الذكيّة وعبوة معقّم لليدين تعمل آلياً بواسطة جهاز حسّاس.

وأوضح أنه اختار تصميم الميدالية من بين عدة تصميمات لسهولة حملها على العنق ومنظرها الجمالي، مشيرا إلى أنها تتكون من مجس فصل المسافة ومجس التعقيم وقطعة برمجة ومفتاح مع بطارية وشحن لاسلكي مغطاة بغطاء بلاستيك، وتبلغ تكلفة صناعة الميدالية 80 شيكل (حوالي 24 دولارا)، مؤكدا أنه حال تبنت جهة هذا المشروع وجرى إنتاج كميات منها فإن التكلفة ستنخفض.

وذكر «صيدم» أنه استغرق أسبوعا لصناعة الميدالية من قطع إلكترونية ومجسّات لاسلكية كانت مبعثرة في ورشته الخاصّة قبل طباعة هيكلها على طابعة إلكترونية ثلاثية الأبعاد .

وأشار إلى أنه أضاف لجهاز الإنذار ميزة تمكن من شحن الهاتف الذكي إلى جوار حاوية لسائل معقّم تعمل بنظام حسّاس إذا اقتربت اليد منها، مؤكدًا أنه يعمل الآن على تسجيلها براءة اختراع وكذلك على تبنيها من شركة تكنولوجية لصناعة كميات والبدء بتسويقها في غزة.

 

المصدر